منتدى الأحساء يعد باقتصاد مستقبلي شامل ومشرق

الأحساء، المملكة العربية السعودية: شهد منتدى الأحساء السنوي السادس، الذي عقد يومي الأربعاء والخميس، محادثات حول فرص الطاقة النظيفة في عصر التحول والاستدامة، وفرص الاستثمار والتحول، والرعاية الصحية والاستثمار واقتصاد المستقبل. تأثير المحتوى المحلي على السياحة والأمن الغذائي وسلاسل التوريد والشركات الصغيرة والمتوسطة.
وحضر اللقاء الأمير سعود بن نايب أمير المنطقة الشرقية والأمير سعود بن طلال أمير الأحساء.
برعاية غرفة الأحساء وأرامكو السعودية، جلبت نسخة هذا العام المزيد من الضيوف مع خيار البث المباشر، مما سمح للمشاهدين من جميع أنحاء العالم بمتابعة الحدث.
وأكد الأمير سعود بن نايف كيف حققت الأحساء وسكانها المحليين تقدمًا كبيرًا من خلال المشاريع والمبادرات الناجحة المختلفة.
وقال إنها بلا شك وضعت نفسها كأرض النخيل والفرص اللامحدودة والكرم الوفير.
وانضم إلى الجلسة الأخيرة للمنتدى العديد من الوزراء والمسؤولين والخبراء والاستشاريين ورؤساء الشركات والمديرين التنفيذيين المحليين والعالميين، والذي يعد جزءًا من الجهود المبذولة لتعزيز النمو السعودي الشامل بما يتماشى مع رؤية 2030.
وتحدث في المنتدى رئيس مجلس إدارة أرامكو السعودية السابق خالد البليح، وهو الآن وزير الاستثمار ووزير الطاقة السابق.
وتم بث الأحداث مباشرة على شاشات كبيرة في مساحة منفصلة بالحرم الجامعي في موقع المعرض، حيث كان لدى العديد من الشركات، بما في ذلك أرامكو السعودية، أكشاك حيث توقف الناس وطرحوا الأسئلة وتفاعلوا.
المنتدى يحتذى به. وبالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى الكراسي المتحركة، فقد وفرت أجهزة صوتية غير ناطقة باللغة العربية لتوفير ترجمة فورية من العربية إلى الإنجليزية.
وكان هناك أيضًا مترجم لغة إشارة ديناميكي يوقع كل الكلام في الوقت الفعلي، كما هو معروض في مربع صغير على الشاشة الرئيسية.
أعلن أمين الناصر، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة أرامكو، عن إنشاء مركز جديد لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة. وسيغطي المركز مساحة تقارب 60 ألف متر مربع، ومن المتوقع أن يقع في قلب مجمع المبرز التابع لشركة أرامكو السعودية.
ومن المتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى بحلول عام 2025 والمرحلة الثانية قريبا. وتهدف كل مرحلة إلى استيعاب 330 طالبًا وطالبة وتقديم الدعم الذي يغير حياة أكثر من 660 مستفيدًا.
وقال الناصر: “تسعى أرامكو السعودية إلى التركيز على مهارات أبنائنا وبناتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة وتزويدهم بالتأهيل والتدريب والمهارات التي تمكنهم من دخول سوق العمل والعيش حياة كريمة”.
وأضاف: “الملاحظ للمتغيرات الأخيرة التي تشهدها الأحساء، أنها أرض الفرص الاستثمارية الواعدة، ومخزونها الوفير من النفط والغاز التقليدي وغير التقليدي، وقطاعها الزراعي الغني وثرواتها. إن الصناعة التراثية والسياحية، إلى جانب موقعها الاستراتيجي ووجود ميناء العقير، جعلت من الأحساء مركزا هاما للتبادل التجاري.
وأكد الناصر العلاقة المميزة التي تربط أرامكو السعودية بالأحساء منذ تأسيسها، حيث تعد من أهم وأكبر مجالات عمل الشركة.
“من خلال تكييف المكامن الكبيرة للغاز غير التقليدي في الأحساء والاكتشافات المستمرة والواعدة للغاز الصخري، نعمل حاليا على تطوير حقل الزافورة الذي سيبدأ الإنتاج في عام 2025. ومن المتوقع إجمالي رأس المال. وقال إن الاستثمارات التشغيلية لمشروع الزافورة ستبلغ 100 مليار خلال العشرين عاما المقبلة، أي أكثر من دولار.
وأكد الناصر التزام أرامكو السعودية بتمكين المرأة والنهوض بها، وهو أحد أهداف رؤية 2030.
وذكّرت المشاركين بأن شركتها أنشأت قبل ثلاث سنوات مدرسة أرامكو لتعليم قيادة السيارات للنساء في الأحساء، حيث تم تدريب أكثر من 29 ألف امرأة على القيادة، مما أتاح للجيش النسائي أن يصبح أكثر استقلالية.
تهدف كل من أرامكو السعودية والمملكة العربية السعودية إلى تنويع الاقتصاد المحلي وضمان النمو المستدام والمستدام للأحساء – والدولة بأكملها – في المقدمة.
وقد قدم اليوم الأول من المنتدى للضيوف رؤى من المتحدثين الرئيسيين والعديد من حلقات النقاش.
وتناول اليوم الثاني للمنتدى مستقبل الأحساء في ضوء رؤية 2030 وأثر استراتيجية المحتوى المحلي على السياحة وتعزيز الأمن الغذائي وسلاسل التوريد.
وأشار الناصر خلال كلمته إلى أن شركة ارمكو تعمل جاهدة لإنشاء مركز متخصص لإنتاج التمور الشعبية بالأحساء، مضيفا أن التمور الموسمية التي ستنتهي قريبا على بعد مرمى حجر من المهرجان التسويقي. . 200 مستفيد وأسرهم محليا.
هذا بالإضافة إلى تدريب وتطوير المزارعين المحليين، مما يساعد على غرس الفخر المحلي، وتعزيز الاستدامة وترسيخ الأحساء كوجهة جديرة للسياح والسكان المحليين على حد سواء.
والراعي الرئيسي لهذا الحدث هو شركة أرامكو السعودية، الشركة المتكاملة الرائدة عالميًا في مجال الطاقة والكيماويات، والتي انتقلت بسلاسة في تنويع مصادر إيراداتها على مدى العقود الماضية.

READ  تصدر جمارك دبي العديد من السياسات الجمركية التي تضمن تعزيز نمو التجارة مع الشركاء

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here