رزانة تنشر التقرير الاستراتيجي السنوي الثامن 2023-2024

على مدى ثماني سنوات متتالية، نشر المعهد الدولي للدراسات الإيرانية تقريره الاستراتيجي السنوي الرائد، ليزود قراءه الكرام بتحليل شامل ومتعمق للديناميكيات العالمية في المجالات السياسية أو العسكرية أو الأمنية أو الاقتصادية.

في كل عام، توسع “رزانا” نطاق نقاشها، لتغطي مناطق جديدة – تحاول إبقاء قرائها على اطلاع بأهم التطورات في العالم، وتزويدهم بالتقييمات والتوقعات الاستراتيجية التي تكشف جذور الأزمات والاحتمالات. النتائج المستقبلية.

على مدار ثماني سنوات، أنتج فريق أبحاث راسانا تنبؤات موثوقة أثبتت صحتها في الغالب.

وبالتطلع إلى عام 2023، الذي قد يشهد صراعات غير متوقعة في الغرب أو الشرق، قام فريق بحث رازانا بتصنيف التقييم السنوي للمشهد العالمي إلى ثلاثة أقسام رئيسية: العالم في حالة تغير مستمر: الديناميكيات العالمية، والتحولات الاستراتيجية في السياسة السعودية، والمنظور الإيراني. (مجال خبرة راسانا منذ فترة طويلة).

في قسم “العالم في حالة تغير مستمر: الديناميكيات العالمية”، يدرس ASR قضايا مختلفة مثل “اتجاهات الصراع في أوكرانيا وعواقبه على الغرب وروسيا”.

وهو يدرس خيارات الأطراف بعد فشل الهجوم المضاد الأوكراني، وتأثير توسع حلف شمال الأطلسي على الاستقرار الأوروبي، وعودة ألمانيا.

يقدم التقرير نظرة ثاقبة لاستراتيجية الأمن القومي الأولى لألمانيا، ويتوقع اتجاهات الصراع في أوكرانيا، ويأخذ في الاعتبار تكاليف الحرب، ويفحص الضمانات الأمنية لأوكرانيا والبعد الجغرافي لعضوية الناتو. ويطرح الأخير معضلة قد تفتح الباب أمام سيناريو “حرب طويلة الأمد”.

تتضمن الملفات “التنافس بين الولايات المتحدة والصين والتوازن الاستراتيجي في شرق آسيا”، والذي يدرس السياسات الأمريكية لتطويق الصين، وردود الفعل الصينية على هذه السياسات، والدور المركزي للرقائق الإلكترونية في هذه المنافسة.

ويسلط التقرير الضوء على تقلب هذه المنافسة وتأثيرها على التوازن الاستراتيجي في شرق آسيا.

وتتوقع تأثيرات هذه الاستراتيجية التنافسية والمتطورة في شرق آسيا طوال عام 2024.

كما يتوقع التقرير استمرار التذبذبات بين فترات السلام، والتي لا تؤدي بالضرورة إلى الحرب، مع احتمال حدوث مزيد من التصعيد بين دول شرق آسيا بسبب طبيعة القضايا الخطيرة التي لم يتم حلها.

ويسلط التقرير الضوء أيضًا على “الاتجاهات الاقتصادية العالمية” ويقدم تحليلاً للحالة الراهنة ومسارات الاقتصاد العالمي.

READ  السودان ينشر قوات أمريكية قبل إخلاء السفارة

ويسلط الضوء على الاتجاهات الاقتصادية السريعة على الساحة الدولية، ويتوقع احتمالية انخفاض معدلات التضخم العالمية مقرونة بانخفاض محتمل في أسعار الفائدة في عام 2024.

وتوقع التقرير كذلك تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي. ويتضمن السيناريو على المدى القريب ارتفاع مستويات الدين الحكومي، مما يؤدي إلى مزيد من الاضطرابات المالية.

كما تدرس تخفيف التوترات الجيوسياسية المتعلقة بأسعار الطاقة والمعادن والمواد الغذائية وأسعار الفائدة والديون الحكومية. تم تحديد أزمة العقارات الصينية كعامل يمكن أن يساهم في تحقيق السلام أو زيادة حالة عدم اليقين في عام 2024.

وأخيرًا، يتناول “المنافسة العالمية وقضايا الأمن غير التقليدية” التحديات التي تفرضها القوى العظمى في مجال الذكاء الاصطناعي والرقائق المتقدمة، ويتناول بالإضافة إلى ذلك سباق التسلح المحتمل.

وقام التقرير بتقييم تأثير التقدم في التقنيات العسكرية على أساليب الحرب والسباق المحتدم من أجل التفوق في الفضاء، كما حلل أبعاد المنافسة الدولية في مناطق مثل القطب الشمالي وأوروبا.

ويتناول كذلك قضايا مثل الهجرة غير الشرعية عبر البحر الأبيض المتوسط. ويختتم القسم بالتأمل في مستقبل المنافسة الدولية في المجالات غير التقليدية، مع التأكيد على أن صاحب القوة التكنولوجية والموارد الحاسمة هو الذي سيتولى القيادة.

ويتوقع التقرير زيادة المنافسة بين واشنطن وبكين، وكذلك بين واشنطن وموسكو.

في “التحولات الاستراتيجية في السياسة السعودية”، يبحث تقرير التنمية المستدامة لعام 2023 الوضع العام في المملكة العربية السعودية. وبحسب التقرير، شهد عام 2023 وصول المملكة إلى ذروتها على الصعيدين الداخلي والخارجي.

تمت معالجة التغيرات الاستراتيجية في السياسة السعودية لعام 2023 من خلال أربعة محاور: سياسات التحديث والحكم الرشيد في إطار رؤية 2030، وتنويع الاقتصاد في مرحلة ما بعد النفط، والتغيرات الأمنية والتصنيع العسكري، وأخيراً المملكة العربية السعودية كمحفز للسياسة السعودية. السلام والاستقرار الإقليمي.

ويتناول التقرير سياسات التحديث والحوكمة الرشيدة في إطار رؤية 2030، ويسلط الضوء على التغييرات الداخلية الهامة ومسارات التحديث في ثمانية مجالات رئيسية.

تناول القسم الأول سياسات الدولة الرامية إلى تعزيز الهوية الوطنية، بينما ناقش القسم الثاني أوضاع المرأة السعودية والسياسات المتخذة لتمكينها.

READ  اندلعت احتجاجات في جنازة إيرانية توفيت بعد اعتقال أخلاقي

وركز القسم الثالث على السياسات التعليمية ودعم الابتكار والبحث العلمي، فيما ركز القسم الرابع على الحفاظ على التراث الوطني والهوية الحضرية.

بالإضافة إلى ذلك، تناول التقرير سياسات الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي، ودور الرياضة في تطوير القوة الناعمة للمملكة، وتداعيات فوز السعودية بحق استضافة معرض إكسبو 2030 والحركة الثقافية والأدبية في المملكة.

كما أشار التقرير إلى تنوع الاقتصاد في عصر ما بعد النفط من خلال النظر في مؤشرات مختلفة. وتشمل هذه تشجيع الاستثمار والمبادرات في مشاريع الطاقة النظيفة والدبلوماسية الاقتصادية.

بالإضافة إلى ذلك، أشارت إلى تنفيذ استراتيجيات الأمن الغذائي، والجهود المبذولة لتحسين الخدمات اللوجستية وكفاءة سلسلة التوريد، وتوطين الإنتاج ووضع المملكة العربية السعودية كوجهة سياحية جذابة.

وفيما يتعلق بالقوات المسلحة والإنتاج الحربي، فقد أفيد في أواخر عام 2022 أن المملكة تستعد لإدخال استراتيجية الدفاع الوطني في عام 2023.

ووفقاً لخبير عسكري سعودي، فإن المملكة لديها استراتيجية للأمن القومي واستراتيجية عسكرية، وهي تخضع للتحديثات في خطة تطوير وزارة الدفاع. تمت مناقشة هذا الموضوع في أقسام “خطط تحديث القوات المسلحة 2023 وتوطين الصناعات العسكرية في 2023”.

وناقش التقرير دور المملكة العربية السعودية باعتبارها “بانية للسلام ومحفزة للاستقرار الإقليمي” من خلال دراسة رؤيتها للعالم والشرق الأوسط.

وشددت على دور المملكة العربية السعودية كوسيط دولي، حيث تعمل المملكة على تعزيز مصداقيتها ومصداقيتها العالمية للعب هذا الدور المهم.

لقد وضعت نفسها على الساحة العالمية من خلال إجراء تغييرات داخلية سريعة، وتنفيذ خيارات جريئة في السياسة الخارجية، وتحسين مؤشرات التنمية بسرعة في غضون سنوات قليلة.

وفيما يتعلق بـ “المنظور الإيراني”، بحثت “الأكاديمية العلمية” بعمق في الجوانب الداخلية وعلاقات إيران مع العالم العربي والقوى الإقليمية والدولية.

يبدأ هذا القسم بتحليل التطورات الداخلية الإيرانية وتأثيراتها على النظام الحاكم: أداء حكومة رئيسي، ومواقف القوى السياسية قبل الانتخابات، والتفاعلات بينها، والأساليب التي تستخدمها الحكومة الإيرانية. حشد الشعب الإيراني من أجل الانتخابات لأنه يعتبرها استفتاء على شرعيته.

READ  بول ستيت يعيد تقديم العربي الصغير بعد غياب قصير

وبعد ذلك تناول التقرير السياسات الاقتصادية الداخلية والخارجية التي تنتهجها الحكومة وتأثيرها على الأوضاع المعيشية.

ويتناول القسمان الثاني والثالث مواقف القوى السياسية الإيرانية من إعادة العلاقات مع السعودية بعد اتفاق بكين.

وأخيرًا، العامل الرابع هو كيفية تعامل الحكومة الإيرانية مع أزمة الحجاب وتوضيح رؤيتها للشرعية السياسية بعد احتجاجات عام 2022 ووفاة المرأة الكردية مهسا أميني.

أما القسم الفرعي الثاني، والذي يدور حول السياسة الإيرانية تجاه الدول العربية، فقد تناول البحث الموقف الإيراني من المبادرة الدولية وتوجه النظام الإيراني تجاه اليمن.

وفي وقت لاحق، أدى النقاش إلى تقسيم علاقات إيران مع إيران ونظرة الحكومة الإيرانية تجاه الحكومة العراقية. ثم أوضح التقرير تطورات الأوضاع في سوريا ودائرة النفوذ الإيراني، وأخيراً أوجز علاقات إيران مع لبنان وأهدافها المحددة في لبنان، خاصة بعد عملية فيضانات الأقصى.

وفي القسم الفرعي الثالث، الذي يقيم علاقات إيران مع القوى الإقليمية والدولية، يبدأ الحديث بتوضيح طبيعة العلاقة بين إيران والولايات المتحدة، من خلال دراسة القضايا المحيطة بهذه العلاقة، خاصة في ضوء التطورات التي تشهدها السلطة الفلسطينية. -عملية طوفان الأقصى.

وقد أوضحت النقاط اللاحقة عواقب الضغوط الأوروبية على إيران وقاست مدى نجاحها.

وأوضح التقرير كذلك كيف وجهت إيران التوغلات الصينية والروسية والتركية في منطقة القوقاز والاستراتيجيات التي استخدمتها لاستعادة نفوذها.

وفي النقطة الرابعة، يتحدى التقرير علاقة إيران بباكستان بعد خروج عمران خان وكيف أثر ذلك سلباً على العلاقات الثنائية بين البلدين.

خامساً، لاحظ التقرير تدهوراً في العلاقات بين إيران وحركة طالبان الأفغانية، بما في ذلك القضايا الحدودية الناشئة والنهج المتميز الذي يتبعه كل جانب.

أما النقطة الأخيرة فقد أوضحت نوايا إيران ومبادراتها تجاه قارتي أفريقيا وأميركا الجنوبية، واضعة إياها على أنها انعكاس للانتصار السياسي على الولايات المتحدة.

في رصانا، يسعدنا أن نعلن أننا ملتزمون بضمان إتاحة المعرفة لجميع القراء.

وتماشياً مع هذا العمل، يمكن الآن تحميل النسخة الإلكترونية من ASR 2023-2024 من موقع شركتنا، https://rasanah-iiis.org.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here