خبير من اليونيدو يسلط الضوء على خطوات مهمة للتحول إلى اقتصاد الهيدروجين في مؤتمر الأطراف الثامن والعشرين

قمة القيادة العالمية: صناع القرار الرئيسيون يناقشون الاتجاهات العقارية في الرياض

الرياض: اجتمع قادة العقارات وصناع القرار من 110 دولة في الرياض لتبادل المعرفة وتبادل أفضل الممارسات واستكشاف أحدث التطورات المحلية والدولية في هذا القطاع.

جمعت النسخة الثانية والأربعين من قمة القيادة العالمية للاتحاد العقاري الدولي أكثر من 30 متحدثًا تحت شعار “المرونة من أجل النمو”، وتضمنت جلسات رفيعة المستوى تضمنت عروضًا تقديمية رئيسية وطاولات مستديرة تتناول القضايا الحاسمة التي تؤثر على الصناعة.

وسيعقد هذا الحدث، الذي يحظى بتأييد من FIABCI وتنظمه عيون المدن، في الرياض في الفترة من 4 إلى 7 ديسمبر.

واستغل ماجل الحقيل، وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان السعودي، كلمته لتسليط الضوء على المبادرات العقارية الرائدة في المملكة.

“في المملكة العربية السعودية، نعمل على تطوير قسمين. نحن نهدف إلى تحسين (رأس مالنا) البشري وعقاراتنا. قال الحقيل: “إن الإنسان أمة عظيمة ولبنات البناء للتغيير”.

وأوضح كذلك أن رأس المال البشري في المملكة يعمل كمحفز للنمو المستمر وجهود إعادة الهيكلة الاقتصادية.

وأضاف الوزير: “في قلب هذا التحول، تشهد المملكة تطوراً مزدهراً للقطاع العقاري في مختلف المشاريع المنتظرة عالمياً”.

وأكد الحقيل أن أجندة التحول الحالية للمملكة، رؤية 2030، جارية بالفعل بفضل المشاريع العقارية الكبرى مثل نيوم، وذا لاين، وأوكساجون.

كما سلط محمد السليمان، الرئيس التنفيذي للسجل العقاري السعودي، الضوء على تأثير رؤية 2030 على قطاع المملكة.

وقال السليمان خلال الحدث: “ترسم رؤية 2030 حقبة جديدة من العقارات يمكن قيادتها من خلال زيادة ملكية المنازل وتحقيق جاذبية الاستثمار وتبسيط الخدمات الرقمية وحماية الاستثمارات”.

كما ألقى عبد الله الحماد، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للعقار في المملكة العربية السعودية، الضوء على نهج المملكة في تطوير صناعة العقارات.

READ  الولايات المتحدة وإيران تراجعان نص الاتفاق النووي المحدث

وقال الحماد: “يتمتع القطاع العقاري في المملكة بإمكانات هائلة مدعومة بقوانين قوية ودعم حكومي. وهذا الإطار، إلى جانب قدرة القطاع على مواجهة التحديات بسرعة، يجعله واعداً للغاية”.

وخلال المناقشة، سلط قادة دوليون آخرون، بما في ذلك رئيس FIABCI Budiyarsa Sastravinada، الضوء على التأثير الكبير للعقارات على التنمية الوطنية.

كما أعرب شاسترافينادا عن تقديره للتطورات التي تشهدها المملكة واستضافتها لمثل هذا الحدث الذي يهدف إلى تعزيز فرص الاستثمار والازدهار في هذا القطاع.

وسلط توني بلير، رئيس وزراء المملكة المتحدة السابق ومؤسس معهد توني بلير للتغير العالمي، الضوء على التطورات التي تشهدها المملكة.

“يمكن للمملكة العربية السعودية أن تكون شهادة على ما يمكن أن تحققه القيادة القوية التي تتمتع بإحساس واضح بالاتجاه. وقال بلير خلال الحدث إن التطورات هنا تظهر إمكانية حدوث تغيير حقيقي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here