انهيار الاقتصاد وسط الحرب في السودان: معاناة أسهم مصدري الصمغ العربي

وفي السودان الذي مزقته الحرب، عانى الاقتصاد وأصيبت الشركات والصناعات بالشلل.

  • ويواجه الصمغ العربي، وهو أحد الصادرات الرئيسية، عقبات في النقل والضرائب.
  • وانخفضت التجارة الدولية بنسبة 23% بسبب الاضطرابات في ميناء بورتسودان.
  • وتواجه وزارة المالية صعوبة في إعداد الميزانية وتحديد أسعار الصرف.
  • الاقتصاد في السودان الفقير ضحية حرب أخرى | اخبار العالم

    لم يؤد الصراع الدائر في السودان إلى أزمة إنسانية فحسب، بل أثر أيضًا بشدة على اقتصاد البلاد. وقد دمرت الحرب أعمالاً تجارية مثل أعمال أحمد، والتي كانت تعتمد على تصدير السلع مثل الصمغ العربي.

    التحديات في التجارة والضرائب

    إن كفاح أحمد للحصول على الصمغ العربي للتصدير يسلط الضوء على العقبات التي تواجهها الشركات السودانية. ومن دفع مبالغ زائدة للقوات شبه العسكرية إلى التعامل مع الضرائب الحكومية، أصبحت العملية صعبة ومكلفة على نحو متزايد.

    التأثير على التجارة الدولية

    أدى الاضطراب في بورتسودان إلى انخفاض كبير في التجارة الدولية، مما أثر ليس فقط على الشركات المحلية ولكن أيضًا على اقتصاد البلاد. ويسلط تقييم البنك الدولي للوضع الضوء على الآثار الوخيمة للصراع على التنمية الاقتصادية في السودان.

    مصدر الائتمان

    READ  معرض الأمن العالمي في المملكة العربية السعودية يضيف 186 مليون دولار للاقتصاد لتعزيز الوظائف

    LEAVE A REPLY

    Please enter your comment!
    Please enter your name here