الأسيرات العربيات الإسرائيليات في السجون الإسرائيلية يرفضن الانضمام إلى صفقة حماس

أثارت المعلومات الخاطئة المحيطة بإدراج السجناء العرب الإسرائيليين في صفقة حماس الغضب داخل السجون.

رفضت النساء العربيات المحتجزات في السجون الإسرائيلية إضافة أسمائهن إلى قائمة الأشخاص المفرج عنهم كجزء من صفقة حماس.

وأكد المحامي حسن جبارين، مدير مركز عطالله لحقوق الأقلية العربية في إسرائيل، هذا الموقف. والا موقع اخباري.

وأكد جبارين، الذي يمثل الطلاب المعتقلين، أن الاعتقالات جاءت على خلفية منشورات استفزازية على مواقع التواصل الاجتماعي منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر، وأنه لم يتم توجيه أي تهم إليهم. وقال: “لا نرى أي مبرر لتقديم لائحة اتهام أو تمديد الاحتجاز، وهو أمر غير قانوني”. وسيقدم السجناء موقفهم ضد القرار إلى وزارة العدل.

وبحسب جبارين، لم تتم إدانة أي من الطالبات الجامعيات العشرين المعتقلات ولم تبدأ التحقيقات بعد. إن براءتهم المفترضة تجعل إدراجهم في صفقة حماس غامضاً ومثيراً للجدل من الناحية القانونية.

أفشالوم ساسوني/Flash90
أفشالوم ساسوني/Flash90وزير الدفاع الوطني الإسرائيلي إيتامار بن جيفير.

كما أثار جبارين مخاوف بشأن المعلومات المغلوطة التي تحيط بإدراج الأسرى في صفقة حماس، مرجحا أن وزير الدفاع الوطني إيتمار بن جفير قد يكون وراء انتشار مثل هذه الأخبار.

وأكد أنه لم يتم إبلاغ النيابة ولا الأسرة ولا المحامين بالإدراج المزعوم. ويثير نقص المعلومات مخاوف إضافية ويدفع إلى المطالبة بالتوضيح.

READ  ضابط أمن المنطقة / أساس - الجمهورية العربية السورية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here